شباب العرب--اجدع شباب--افلام عربى واجنبى--اغانى شعبى |عربى|اجنبى---قران وكل ما تتمناه الاعين



 
الرئيسيةشباب العرب س .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوعات اسلاميه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هشام حماد
برنس بدا يشتغل
برنس بدا يشتغل


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 10/01/2010
العمر : 21
الموقع : http://www.arab%20frindes.mn9.com/

مُساهمةموضوع: موضوعات اسلاميه   14/1/2010, 11:18 pm

من سنن الله الكونية سنة التدافع .. بين بين الخير والشر، الحق والباطل .
قال تعالى :
{ وَلَوْلاَ دَفْعُ اللّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الأَرْضُ وَلَـكِنَّ اللّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ } [البقرة251] .
{ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيرًا وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ } [الحج40].
هذا التدافع هو السبيل الحافز لتبليغ دعوة الحق ، و إقامة الحجة على صدقها ، و إزالة الشبهات عنها .، و في ذلك آداء للفريضة التي افترضها الله ، سبحانه و تعالى ، على مَنْ أنعم عليهم بنعمة الإسلام ، وهو السبيل لتنشيط ملكات و طاقات العقل المسلم ، كي يواكب المستجدات في ميادين هذا التدافع . . فلكل عصر شبهاته ، كما أن لكل مذهب من المذاهب الضالة سهامه التي يصوبها نحو الحق و أهله .
وقال أيضا سبحانه وتعالى :
{ وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ } (الأنعام : 112) .
ولقد بُعث النَّـبِيّ صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن على الأرض موحد لله ، إلا بقايا من أهل الكتاب على دين اندرس معظمه ، وحرفت عن جادة الحق تعاليمه .. وكانت الأرض فى ظلام الشرك الدامس ، فكان أمر الله تعالى بكشف هذه الغمة ببعثته صلى الله عليه وسلم .
قال تعالى :
{ وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا } [النساء174]
{ يَا أَيُّهَا النَّـبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا * وَدَاعِيًا إِلَى اللَّهِ بِإِذْنِهِ وَسِرَاجًا مُّنِيرًا } [الأحزاب45-46]
فصدع النَّـبِيّ صلى الله عليه وسلم بالدعوة إلى التوحيد وعبادة الله وحده ، ففتح الله له قلوب الخلق ؛ حتى أشرقت ووجوههم وقلوبهم بنور الإيمان ، وانتشروا فى الأرض ينشرون دين التوحيد وفاتحين البلاد ، حتى دانت لهم رقاب العباد من مشارق الأرض إلى مغاربها .. ولكنَّ الكفر يأبى إلا ظلمة الشرك ، فأمر أتباعه وأعوانه بمحاربة أهل الحق ، فكان التدافع من لدن ظهور الدعوة حتى يومنا هذا ، تختلف الأسلحة وتتباين الأشخاص وتتعدد الهيئات ولكنَّ الهدف واحد ، هو اسكات صوت الحق وقتل دعوته ودعاته ..
إطفاء نور الله ..
{ يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ } [التوبة32] ..فبدأوا ينشرون أكاذيهم وشبهاتهم حوله ، ليبثبطوا همم الرجال ويصرفوا عنه قلوب الخلق .. ولكن هيهات ..
{ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ (30) } الأنفال ..
فقيض الله لهذا الدين علماء أجلاء ، يدفعون عنه تأويل الجاهلين وتحريف الغالين وانتحال المبطلين ، وشُبه الهالكين .. ليهلك من هلك عن بينة ويحى من حى عن بينة .
ولقد دارت بعض هذه الشبهات حول القرآن ، وبعضها حول السُنَّة أو الأنبياء أوالشرائع أو العقل والنقل ، ومن يطلع على هذه الشبهات المثارة حول الإسلام وشريعته ونبيه ؛ يظن أنه وقع فى بحر خضم لا ساحل له ، ولكنه سرعان يفتح عينيه على ردود علماء السُنَّة ، فيراهم يُجهزون على هذه الشبهات ضربًا وطعنًا وتفنيدا ، فيهدأ باله ويرتاح خاطره ويطمئن قلبه .
( وقد ينشأ الاشتباه نتيجة خفاء الدّليل لسببٍ من الأسباب ، كالإجمال في الألفاظ واحتمالها للتّأويل ، ودوران الدّليل بين الاستقلال بالحكم أوعدمه ، ودورانه بين العموم والخصوص ، واختلاف الرّواية بالنّسبة للحديث ، وكالاشتراك في اللّفظ ، أو التّخصيص في عامّه ، أو التّقييد في مطلقه ، كما ينشأ الاشتباه عند تعارض الأدلّة دون مرجّحٍ .. كما أنّ النّصوص في دلالتها ليست على وضعٍ واحدٍ ، فمنها ما دلالته على الأحكام ظنّيّةٌ ، فيجتهد الفقهاء للتّعرّف على ما يدلّ عليه النّصّ ، وقد يتشابه الأمر عليهم نتيجة ذلك ، إذ من الحقائق الثّابتة اختلاف النّاس في تفكيرهم ، وتباين وجهات نظرهم ) ( * ) .
والرد على الشبهة ؛ يختلف باختلاف مثيرها ، فالرد على المستشرقين ( ** ) من اليهود والنصارى ؛ لا يليق إلا أن يكون جنبًا إلى جنب مع التوراة والإنجيل ، والرد على أحفاد المعتزلة وأدعياء العلم والمستغربين ، وغيرهم من أهل الضلال والانحراف عن الجادة ؛ لا يكون إلا بالعقل والمنطق والأبحاث العلمية ، وكشف حقيقة ما يستندون إليه ويعتمدون عليه من حديث صحيح أو ضعيف أو موضوع ، وكذا كيفية الاستدلال ومدى صحته من عدمه .
ولسنا قلقين من أعداء الإسلام ، فما زال هذا دأبهم ؛ التشكيك فى القرآن والسُنَّة ونبي الأمة ، فهم لا ينالون ثقة الجماهير الإسلامية أبدًا ، ولا يُسمع صدى لمزاعمهم وأكاذيبهم ؛ لأن المسلم بطبعه يخشى من آراء الآخر ، ويتعامل معها بحذر وريبة ، خاصة ما كان منها متعلقًا بالدين ، ولكنَّ الخوف والقلق من هؤلاء ؛ الذين هم من بنى جلدتنا ؛ يتكلمون بألسنتنا ويشربون ماءنا ويتنفسون هواءنا ، ثم يطعنون فى ديننا وشريعتنا ونبينا ، يهرفون بما لا يعرفون ، ويفتون بما لا يعلمون .. فهم الخطر الحقيقى الداهم لديار المسلمين ، وإن لم نقف ضدهم ؛ بكشف زيفهم وعوارهم الفكرى وخبلهم العقلى لعوام المسلمين ، فقد يزيغ فريق منهم بسبب فساد هؤلاء وإفسادهم فى الأرض .
نبدء مستعينين بالله العظيم .
فإلى بعض شبهات المغرضين المشككين ، وردود العلماء عليها .
والموضوع ـ بكل تأكيد ـ مطروح لمداخلات الزملاء ، للتصويب إن أخطأتُ ,التعقيب إن قصرتُ .
والله الموفق .
يتبع .
-------------------------
(



تحت اشراف هشام حماد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هشام حماد
برنس بدا يشتغل
برنس بدا يشتغل


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 10/01/2010
العمر : 21
الموقع : http://www.arab%20frindes.mn9.com/

مُساهمةموضوع: عجائب لقران   14/1/2010, 11:23 pm


بسم الله الرحمن الرحيم
((رب اشرح لي صدري ويسر لي امري احلل عقدة من لساني يفقهوا قولي))

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم إلى يوم الدين


أما بعد


إرتأيت لتكملة لقوانين المنتدى الإسلامي بهذه النقطة
أطلب من كل الأعضاء الذين يشاركون بموضوعات إسلامية التحلي بهذا الأمر من فضلكم،
أن تكون الأيات القرآنية و الأحاديث النبوية مغايرة في اللون في مواضيعكم و هذا لإعطاء جمليات في الموضوع وكما يقول حديث رسول الله (ص) ""إن الله جميل يحبّ الجمال "" فما أجمل أن نرى موضوعاتكم منظمة و ما يزيد طيبا على طلا تهملو حرام

هل تعلم أن الله عزوجل يأمرك بالصلاة ؟
قال تعالى :{حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى وقوموا لله قانتين}
>=====================
هل تعلم أن الصلاة وصية النبي صلى الله عليه وسلم عند خروجه من الدنيا ؟ قال رسول الله صلى عليه وسلم وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة : (الصلاة ، الصلاة وما ملكت أيمانكم ).
>===============================
هل تعلم أن الصلاة مفتاح كل خير ؟
قال ابن القيم الجوزي رحمه الله : (الصلاة : مجلبة للر** . حافظة للصحة دافعة للأذى ، طاردة للأدواء ، مقوية للقلب ، مبيضة للوجه ، مفرحة للنفس ، مذهبة للوحشهل ، منشطة للجوارح ، ممدة للقوى ،شارحة للصدر، مغذية للروح ، منورة للقلب ، حافظة للنعمة ، دافعة للنقمة ، جالبة للبركة, مبعدة من الشيطان, مقربة من الرحمن ).
>======================
هل تعلم أن المولى تبارك وتعالى يبرأ من تارك الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله وسلم ( لاتترك الصلاة متعمدا ، فإنه من ترك الصلاة متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله ) أي ليس له عهد ولا أمان.
>=========================
هل تعلم أن النبي صلى الله عليه وسلم وصف تارك الصلاة بالكفر ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة )
>========================
هل تعلم أن الذي لا يصلي إذا مات لايدفن في مقابر المسلمين
>====================
هل تعلم كيف يعذب تارك الصلاة في قبره ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (أتينا على رجل مضطجع ، وإذا آخر قائم عليه بصخرة ، وإذا هو يهوي بالصخرة لرأسه فيثلغ رأسه - أي يشدخه - فيتدهده الحجر - أي يتدحرج - فيأخذه فلا يرجع إليه حتى يصبح رأسه كما كان ، ثم يعود عليه فيفعل به مثل ما فعل المرة الأولى ، فقلت : سبحان الله ! ماهذان ؟ فقال جبريل عليه السلام
>(إنه الرجل ينام عن الصلاة المكتوبه ) هل تعلم أن أول ما تحاسب عليه الصلاة ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة عن الصلاة ، فإن صلحت ، صلح سائر عمله ، وإن فسدت ، فسد سائر عمله )
>========================
هل تعلم أن تارك الصلاة يحشر يوم القيامه مع فرعون ؟
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من حافظ عليها - أي الصلاة كانت له نورا وبرهانا يوم القيامة ، ومن لم يحافظ عليها لم يكن له نور ولا برهان ، ولا نجاة ، وكان يوم القيامه مع قارون وفرعون وهامان وأبي بن خلف )
هل تعلم أن تارك الصلاة مع المجرمين في جهنم ؟
قال تعالى : {كل نفس بما وحشهبت رهينه إلا أصحاب اليمين في جنات يتساءلون عن المجرمين ،ما سلككم في سقر. قالوا لم نك من المصلين}.
>==========================
وبعد هذا كله لماذا لاتصلي
أنت حر فيما تختار إما طريق الرحمن أو طريق الشيطان
========================
*ملاحظة: قم بنشر هذه النصيحة بدون ذكر صاحبها فالمقصد نشر الخير
"يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ"

>=======================
يبا"" إن الله طيب لا يقبل إلا طيبا " " أن تكون مشكلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هشام حماد
برنس بدا يشتغل
برنس بدا يشتغل


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 10/01/2010
العمر : 21
الموقع : http://www.arab%20frindes.mn9.com/

مُساهمةموضوع: قصيده عن الطراز ااسلامى   14/1/2010, 11:27 pm


(يستطيع الزمان أن يباعد بين الأب وابنه···· ويستطيع الموت أن يفرق بين المحب وحبيبه··· ويستطيع الفراق أن يبعد الأخ عن···)
توقف سامي عن الكتابة وتنهد تنهيدة طويلة ليغالب دمعتين أطلتا من عينية لتخفيا سطور كلماته، ولم يشعر بأمه التي كانت ترمقه في حنان قلق كأنها قد تعودت على هذه الدموع بعد أن دخل في حياة ابنها شخص اسمه أحمد، فلقد تغير حاله تماماً، فلم يعد ذلك الفتى الضحوك المرح الذي لم يكن يهمه شيء مثل اهتمامه باستمتاعه بشبابه وانغماسه في مرحه، لقد انقلب اليوم إلى شيء آخرٍ تماماً، جعل منه إنساناً طويل الصمت عميق التفكير كثير الكتابة غزير الدموع، وكثيراً ما كانت تسأل نفسها··· كيف استطاع صاحبه أن يؤثر فيه؟ بل وأن يغير مجرى حياته هكذا؟!
ولاحظت الأم ولدها وهو يهم بمعاودة الكتابة فانسلت من مكانها بصمت وبدأت روح سامي تخط كلماتها من جديد···
··· أخيه·· لا بل عن نفسه
كتبها سامي وهو يتذكر صديق عمره الذي حان موعد رحيله عن البلد التي قدم إليها لفترة قصيرة بقصد الدراسة، يا له من رائع حقا،ً كم أحبه سامي وتمنى لو أنه كان أخاه لأبيه وأمه، فشاب مثله في منتهى الذكاء والخلق، وفي غاية التفهم والرقة يجبر الجميع على احترامه وتقديره، غير أن سامي قد وجد في أحمد ضالته فهو من كان يبحث عنه منذ سنين طويلة ليكون له أخاً وهو المحروم من الإخوة بعد أن توفي أبوه وليس له غيره·
وتذكر سامي كيف كان أول لقاء بينها··· كان ذلك في أول يوم دراسي حين كان جميع طلاب الدفعة المستجدة في انتظار العميد ليلقي عليهم كلمة الاستقبال··· فضّل سامي أن يخرج إلى الحديقة ليتصفح مجلة أصدرها الاتحاد الطلابي بمناسبة بدء العام الجديد، وحين لم يجد مقعداً فارغاً توجه إلى واحد لم يشغل إلا بشخص واحد··· حينها وجد أحمد وهو يكتب شيئاً ما فسلم عليه··
- وعليكم السلام ورحمة والله·
- معذرة··· كل المقاعد مشغولة بأكثر من شخص عدا هذا·
- ابتسم أحمد هو يقول·· تفضل·
وأخذ سامي يقرأ المجلة بعينة فقط، أما قلبه فكان يعيش إحساساً غريباً بشأن هذا الجالس بجانبه، ارتياح عظيم وشوق لمعرفته، وظل يكابد سؤالاً يدوي في وجدانه ··· ترى كيف يستطيع أن يمتحن معادن الناس ليختار أيهم يكون صاحبه؟!
وقطعت حبل أفكاره نسمة رقيقة هبت فأدار وجهه ناحيتها ليستمتع بنفس عميق منها، ولفتت نظره وردة صغيرة تتمايل مع تلك النسمة وأحمد شارد بروحه فيها···
تمتم - سبحان الله، ثم عقب سائلاً أحمد: هل أنت طالب معنا في السنة الأولى·
- التفت إليه أحمد مبتسماً وهز رأسه بالإيجاب وهو يقول أحمد الساقي·
- سامي الصغير·
تصافحا ثم نهضا بعد أن لاحظا العميد وجمعاً من الطلاب يتجهون نحو القاعة·
وهكذا بدأت الصداقة بينهما ثم توطدت أكثر وأكثر··· غير أن ما كان يحير سامي هو ذلك الحزن الذي كان يحاول أحمد جاهداً أن يخفيه، وكثيراً ما كان يسأل نفسه عن الأسباب التي يمكن أن تجعل أحمد هكذا··· وعرف موهبته في الكتابة حين كان يستعير منه بعض دفاتره ويقرأ - بعد أن يستأذن منه - مسودات كتاباته التي عادة ما يكتبها أحمد في آخر صفحات دفاتره، ومن تلك الكتابات كان يتأكد لسامي أن هناك الكثير مما يشغل صديقه أحمد حتى بات من الواجب عليه أن يساعده، لكنه حين سأله استطاع أحمد بلباقته أن يتهرب من أسئلته
- أحمد ماذا يشغلك؟
- كثيراً ما أنشغل بالمذاكرة ···· ويبتسم وهو يقول يا أنا·
وذات مساء وبينما كان سامي منهمكاً في مذاكرته تذكر دفتر صديقه الذي استعاره منه بعد الدوام، فإبداع أحمد في تلخيص المحاضرات يجعل من سامي طالباً كثير الاعتماد عليها··· وكعادته فتح آخر الصفحات ليقرأ آخر ما كتبه أحمد··· كانت قصيدة ولعلها طازجة فهي مذيلة بتاريخ اليوم
ـ آه ··· عرفت سر المسحة الباكية التي كانت تغطي وجهك اليوم يا صديقي فأثر القصيدة يستمر في تعذيبك لأيام·
كانت القصيدة تتحدث عن عصفور رحل عن أهله واغترب عن أوطانه فأصبح وحيداً في غربته وكان أكثر ما يبكيه تلك الكلمات التي كانت ترسلها له زوجته مع نسائم الفجر وأوراق الأزهار···
(لماذا لا تحنّ إلينا··؟
لتغريد صغرى بناتك··
لحبة حقل··· لنسمة عطر
لبسمة فجر ترفرف في عشنا
مناغاة أطفالك الطيبين··
تنادي تنادي
أبي أين أنت؟؟)
توقف سامي عن القراءة قليلاً ريثما هدأ نشيج صدره··
ـ لماذا يا صديقي تحمل نفسك حتى هم العصافير؟ ألا تكفيك همومك وحدك؟
وعاود القراءة··· كانت قصيدة تحمل كل معاني الحزن عن ذلك العصفور، وعندما وصل إلى نهايتها وضع الدفتر من يده وقام خارجاً يقصد بيت صديقه الذي يسكن في غرفة صغيرة وحدها في مكان ليس له جار فيه··· رأى سامي الضوء الخافت الذي يصدر من نافذة أحمد فأدرك أنه لم ينم بعد وعندما اقترب سمعه يترنم على حجر بجانب غرفته بأنشودة عرفها سامي من لحنها··
وين أيامنا ويـــن
وين قضــيناها
راحت في غمضة عين
يا (محلى) ذكراها
وآثر سامي أن يرجع من حيث أتى دون أن يشعر به أحمد···
وعندما لقيه في صباح اليوم التالي شكره على دفتره ثم قال له
- أحمد·· إني أجد خلف كتاباتك شيئاً غامضاً أتمنى أن أعرف سره!
- حتى أنا أتمنى ذلك·
-···!!!
- لا تندهش يا سامي فشيء ما يجعلني أحياناً أحس بهموم كبيرة تقبض صدري ولا أجد من أبوح له بها غير دفاتري·
- أليس لك أصدقاء؟
- بلى·· قلمي ودفاتري والعصفور الذي عرفته في القصيدة إنه يسكن على شجرة بجانب بيتي·
- وماذا عني؟
- أنت لست صديقي···
- أخوك؟
- كلا·· وابتسم ابتسامه عريضة و هو يقول: أنت أنا·
توقف سامي عند هذه النقطة من شريط ذكرياته وهو يتأمل كلمة صديقه·· إنه بالفعل هو أو نسخة طبق الأصل منه، وقد كان زملاؤهما يستغربون من التآلف العجيب بين أرواحهم حتى صار أحدها لا يفكر إلا بقلب الآخر وكأن كل واحد منهما يعلم ما بقلب صاحبه·· وانتبه سامي إلى أن عليه أن يتم كتابة رسالة الوداع الأخيرة لصديقه، فغداً سيكون حفل التخرج وسيسافر حتماً صديقه بعد الحفل، وحين همّ بالكتابة لمس في نفسه تشتت أفكاره في الذكريات، الأمر الذي أجبره على إعادة قراءة الرسالة من أولها، وحين وصل إلى آخر كلمة تساقطت الدموع من عينيه بغزارة، ولم يستطع أن يتجاوزها حتى بكلمة واحدة، فطوى رسالته وغلفها بمظروف أنيق كتب عليه (··· إلىّ)

>>>
في الصباح الباكر كان سامي يدق باب الغرفة فلم يرد عليه أحد·· فدس المظروف في خلل بباب الغرفة الخالية إلا من أشباح الفراق وأطياف الذكريات، وبقايا أوراق سطرت عليها بدموع أحمد بعض قصائد وكثير من الأحزان·
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوعات اسلاميه   15/1/2010, 1:22 pm

شكرا أوى يا هشام على الموضوع الجامد والجميل دى
وربنا يوفقك

(( قال رسول الله " صلى الله عليه وسلم " إجتنبوا السبع الموبقات"قالو وما هن يا رسول الله ؟
قال (( صلى الله عليه وسلم )) : " الإشراك بالله , والسحر , وقتل النفس التى حرم الله قتلها إلا بالحق ,
وأكل الربا , وأكل مال اليتيم , والتولى يوم الزحف , أى : وعدم الثبات أمام الأعداء عند قتالهم _
وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات ))

لا إلـــــــــــــــــــــــــه إلا الله مـــــحــــمـــــداً رســـــــــول الله
يـــــــــــــــــــــــــــــــا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوعات اسلاميه   30/1/2010, 2:43 pm

ميرسي يا هشام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
موضوعات اسلاميه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب العرب--اجدع شباب--افلام عربى واجنبى--اغانى شعبى |عربى|اجنبى---قران وكل ما تتمناه الاعين :: المنتدى العام :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط شباب العرب على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط شباب العرب--اجدع شباب--افلام عربى واجنبى--اغانى شعبى |عربى|اجنبى---قران وكل ما تتمناه الاعين على موقع حفض الصفحات